بسم الله الرحمن الرحيم الله اكبر
 
الرئيسيةPortailمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإلحاد في أسماء الله تعالى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيدة الصحابةلادارة
Admin
Admin


المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 30/06/2008

مُساهمةموضوع: الإلحاد في أسماء الله تعالى   الإثنين أغسطس 04, 2008 11:28 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بســـــم الله الرحمـــن الرحيــــــم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الإلحاد في أسماء الله تعالى ، هو الميل



بها عـما يجـب فيها . وهــو أنــــواع :



الأول : أن ينكر شيئاً منهـا أو مما دلت



عليـــه من الصفات والأحكام ، كما فعل



أهل التعطيل من الجهمية وغيرهـــــم .



وإنــمـا كان ذلك إلحاداً لوجوب الإيمان



بهـــا وبما دلت علـــيه مـــن الأحكـــام



والصــفات اللائقة بالله فإنكـــار شــيء



مـــن ذلك ميــل بــها عــما يجـب فيها.



الثــاني : أن يجعــلها دالة على صـفات



تشــابه صفات المخلوقين كـــــما فعــل



أهـل التشبيه ، وذلك لأن التشبيه معنى



باطل لا يمـكن أن تدل عليه النصوص،



بل هـــي دالة على بطلانه فجعـلها دالة



علــيه ميــــل بها عــما يجـــب فيهـــــا.



الثالث: أن يسـمى الله تعالى بما لم يسم



به نفسه ، كتسمية النصارى له (الأب)



وتسـمية الفلاسفة إياه( العلة الفاعلة )



وذلك لأن أسـمــاء الله تعالى ، تـوقيفية



فتسـمية الله تعالى بما لم يسم به نفسه



ميـل بها عما يجب فيها ، كــما أن هذه



الأسمــاء التي سمـوه بها نفسها باطلة



ينزه الله تعالى عنها.



الرابع : أن يشتــــق من أسمائه أسماء



للأصنـام ، كــما فعل المشــــركون في



اشــــتقاق العزى من العزيز، واشتقاق



اللات من الإله ، علــى أحد القــــولين،



فسمــوا بها أصنامهم وذلك لأن أسماء



الله تعـــالى مختصة به ، لقــوله تعالى



( وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَـــى فَادْعُوهُ بِهَا )



الأعــراف180. وقـــــوله ( اللَّهُ لَا إِلَهَ



إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُســـــْنَى ) طه8 .



وقــوله ( لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ



مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ) الحشـر24



فكــما اختص بالعــــــبادة وبالألـــوهية



الحق وبأنه يسبح له ما في السموات و



الأرض فهــو مختص بالأسماء الحسنى



فتـــــسمية غيره بها على الوجــه الذي



يختص بالله عز وجل ميل بها عما يجب



فيها .والإلحاد بجميع أنواعه محرم لأن



الله تعالـى هدد الملحدين بقوله ( وَذَرُواْ



الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْــــــزَوْنَ



مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) سورة الأعراف180



ومنه ما يكون شركاً ، أو كفراً حسبما



تقتضيه الأدلة الشرعية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aelarasolalh.yoo7.com
 
الإلحاد في أسماء الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الا رسول الله :: لاقسام لاسلامية :: واحة العقيدة الصحيحة-
انتقل الى: